تبلیغات
بای ذنب قتلت....؟

بای ذنب قتلت....؟
المظلومه الشهیده فاطمه سلام الله علیها
قالب وبلاگ
نویسندگان

ما الدلیل من الكتاب و السنة على شفاعة أهل البیت؟


إن القول بالشفاعة لم یختص بالشیعة وحدهم بل اشترك فی ذلك جمیع المسلمین ، ودلیل ذلك القرآن الكریم والسنة الشریفة .

أما من القرآن الكریم: فقوله تعالى : (( وَلَا یَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى )) (الأنبیاء:28)، وقوله تعالى : (( فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِینَ )) (الأعراف:53)، وقوله تعالى : (( فما تنفعهم شفاعة الشافعین )) (المدثر:48)، وقوله تعالى : (( ما للظالمین من حمیم ولا شفیع یطاع )) (غافر:18). إلى غیرها من الآیات الكریمة التی تؤكد شفاعة المقربین عند الله تعالى ومن یرتضیهم من شفعاء.

أما السنة الشریفة : فقد روی الحاكم عن جابر (رض) : أن رسول الله (صلى الله علیه وآله ) تلا قول الله (( ولا یشفعون إلاّ لمن ارتضى )) فقال : (إن شفاعتی لأهل الكبائر من أمتی) ـ الدر المنثور للسیوطی فی تفسیر قوله ولا یشفعون .

وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر عن قتادة إن النبی (صلى الله علیه وآله وسلّم) قال : (تعلموا أن الله یشفّع المؤمنین یوم القیامة بعضهم فی بعض) . راجع نفس المصدر.

وقال النبی (صلى الله علیه وآله وسلّم) : (إن فی أمتی رجلاً لیدخلن الله الجنة بشفاعته أكثر من بنی تمیم) . راجع الدر المنثور للسیوطی فی تفسیر الآیة .


والشیعة الإمامیة تروی هذا الحدیث كذلك فی علی بن أبی طالب (علیه السلام)، حیث بشفاعته یدخل أكثر من بنی تمیم بل مثل ربیعة ومضر . كیف لا وقد روى السیوطی أیضاً أن الشهید یشفع فی سبعین من أهل بیته .

وأخرج البیهقی فی سننه عن ابن مسعود قال : یعذب الله قوماً من أهل الإیمان ثم یخرجهم بشفاعة محمّد (صلى الله علیه وآله وسلّم) حتى لا یبقى إلاّ من ذكر الله (( ما سللكم فی سقر ... إلى قوله ... شفاعة الشافعین )).

وروى البیهقی فی الاعتقاد عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله علیه وآله وسلّم) : (أنا أول شفیع یوم القیامة ، وأنا أكثر الأنبیاء تبعاً یوم القیامة ، أن من الأنبیاء لمن یأتی یوم القیامة ما معه مصدق غیر واحد) .

وروى عن جابر بن عبد الله أن النبی (صلى الله علیه وآله وسلّم) قال : (أنا قائد المرسلین ولا فخر، وأنا خاتم النبیین ولا فخر، وأنا أول شافع ومشفع ولا فخر) . راجع هذه الأحادیث كتاب (الاعتقاد على مذهب السلف أهل السنة والجماعة للبیهقی ص 105 وما بعدها).

هذه هی الآیات والروایات الشریفة التی تثبت شفاعة أهل البیت(علیهم السلام)، فالآیات القرآنیة تؤكد أصل وجود الشفاعة ، وهی خاصة بمن ارتضاهم الله وفضّلهم وأكرمهم ، ومنها فقد أمكننا إثبات أصل الشفاعة .

أما الروایات الشریفة فتؤكد أن الله یشفّع للنبی (صلى الله علیه وآله وسلّم) ولجمیع المؤمنین وللشهداء أیضاً ، كما إنها أكدت أن رجلاً فی أمة محمّد (صلى الله علیه وآله وسلّم) یشفع لمثل ربیعة ومضر أو أكثر من بنی تمیم، والشیعة تروی أن هذا الرجل الذی یشفع لمثل ربیعة ومضر هو علی بن أبی طالب (علیه السلام). وقد روى ابن حجر فی (الصواعق المحرقة ص 127 ط ـ مكتبة القاهرة) : ما رواه السماك أن أبا بكر قال : سمعت رسول الله (صلى الله علیه وآله وسلّم) یقول : (لا یجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علی الجواز) . وإذا ضمننا إلى هذا الحدیث أحادیث أن المؤمن یشفع لسبعین مؤمناً وأن الشهید یشفع كذلك للمؤمنین، فان علی (علیه السلام) وأولاده یشفعون بما شاء الله ، فانهم شهداء فضلاً عن كونهم أفضل المؤمنین وعلیٌ أمیر المؤمنین ، هذا إذا أردنا الاستدلال بروایات أهل السنة على شفاعة أهل البیت (علیه السلام) ، أما روایات الشیعة فهی أكثر من أن تحصى تؤكد نفس المعنى تماماً .




[ جمعه 11 مرداد 1392 ] [ 03:52 ب.ظ ] [ حسن حویزاوی ]
.: Weblog Themes By WeblogSkin :.
درباره وبلاگ


این وبلاگ جهت نشان دادن گوشه ای مظلومیت حضرت فاطمه زهراء سلام الله علیها ایجاد شده است . خواهشمند است ما را نظرات سازنده خود محروم نفرمایید متشکرم

آمار سایت
بازدیدهای امروز : نفر
بازدیدهای دیروز : نفر
كل بازدیدها : نفر
بازدید این ماه : نفر
بازدید ماه قبل : نفر
تعداد نویسندگان : عدد
كل مطالب : عدد
آخرین بروز رسانی :
امکانات وب

استخاره آنلاین با قرآن کریم


اللّهُمَّ كُنْ لِوَلِیِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَیْهِ وَعَلى آبائِهِ فی هذِهِ السّاعَةِ وَفی كُلِّ ساعَةٍ وَلِیّاً وَحافِظاً وَقائِدا ‏وَناصِراً وَدَلیلاً وَعَیْناً حَتّى تُسْكِنَهُ أَرْضَك َطَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فیها طَویلاً

خدمات وبلاگ نویسان جوان

كد عكس تصادفی

كد تقویم